الجودة تعنى الإتقان كما تعنى فى مستوياتها العليا التفوق والإبداع، الجودة والإتقان مبدأ أساسى لتقدم الأمم فى جميع مجالات الحياة.

وتعد مؤسسات التعليم الجامعى من أهم المؤسسات التى تؤثر فى بنية المجتمع وهذا يفرض عليها أن تكون قادرةً على انتاج المخرجات الملائمة لتواكب التطورات العلمية والتقنية الحديثة.

وفي سبيل ذلك تسعى الكلية فى الوقت الحاضر الى الإعتماد ونعنى به:

الأعتراف الذي تمنحه الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والإعتماد للمؤسسة التعليمية إذا تمكنت الكلية من إثبات أن لديها القدرة المؤسسية، وتحقق الفاعلية التعليمية وفقاً للمعايير المعتمدة والمعلنة من الهيئة، ولديها من الأنظمة المتطورة التي تضمن التحسين والتعزيز المستمر للجودة”.

وحدة ضمان الجودة بالكلية أنشئت لإحداث نقلة نوعية في مدخلات، ومنظومات الكلية للحصول على مخرجات تعليمية عالية الكفاءة والجودة لتحقيق الإعتماد.